المحتوى الرئيسى

زوجة العادلي تدافع عنه وتتحدث عن مفاجآت في جلسة الحكم


نفت زوجة حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق في مصر الصحفية "إلهام شرشر"، أن يكون زوجها هو من قتل المتظاهرين في ثورة يناير وقالت إن جهات أجنبية هي التي دخلت البلاد وقتلت المصريين في ميدان التحرير.

وأكدت "إلهام" أن القضية المتهم فيها زوجها بالاستيلاء على أموال وزارة الداخلية ستشهد العديد من المفاجآت في الجلسة القادمة.

جاء ذلك  في مداخلة هاتفية استغرقت 20 دقيقة مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج "كل يوم" المذاع على فضائية "أون - ON Ent" المصرية.


وأوضحت "شرشر" في أول تعليق لها مساء أمس الثلاثاء، أن هناك مفاجآت في القضية منها أن النائب العام الراحل هشام بركات، كان قد أصدر قرارا غير ذي صفة، ضد زوجها بمعنى أنه لم يكن متواجدا وليس طرفاً في القضية.

وأكدت أن زوجها لم يكن هاربا ولم يتم القبض عليه، وإنما قام بتسليم نفسه طواعية إلى النيابة العامة، قبل جلسة 11 كانون الثاني/ يناير المقبل، المحددة لنظر النقض الخاص بها على حكم حبسه 7 سنوات.

وقالت: "زوجي ليس هاربا، والإقامة الجبرية التي كان تحتها سقطت بمجرد صدور الحكم، ومش هقول كان بيتعالج فين، هو يعيش الآن بشريانين فقط في القلب و3 شرايين مسدودين.. ووزارة الداخلية بيته الثاني وهو لا يريد الإثقال على أبنائه من وزارة الداخلية أكثر من ذلك".

وعن مكان تواجد العادلي طيلة الفترة الماضية لمدة 230 يوما، قالت "إلهام": "دي مش بتاعتك ولا بتاعة حد خالص"، واصفة زوجها بأنه "حبيب بك العادلي الذي ظل يخدم مصر ويحافظ على أمنها لمدة 14 عاما".

يذكر أن وزارة الداخلية المصرية كانت قد أعلنت أمس أنها تمكنت من إلقاء القبض على وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي بعد قرابة 10 أشهر قضاها العادلي هاربا من العدالة.




لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : arabi21

اخبار متعلقة

اضف تعليق