المحتوى الرئيسى

بانون ترامب اشترى سكوت 100 امرأة عن علاقات غير شرعية


قال رئيس موظفي البيت الأبيض السابق ستيف بانون إن محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دفعوا أموالا لـ 100 امرأة، أثناء حملته الانتخابية في 2016 مقابل عدم الكشف عن علاقات جنسية أقمنها مع ترامب، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
 
جاء هذا في تقرير نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني بعنوان:" بانون يزعم أن محامي الرئيس دفعوا لـ 100 امرأة أقام ترامب معهن علاقات جنسية، بعد مزاعم عن حصول ممثلة إباحية على 130 ألف دولار عن علاقة حميمية في 2006 ".
 
 وكانت تقارير صحفية ذكرت أن ممثلة الأفلام الإباحية ستيفاني كليفورد حصلت على 130 ألف دولار حتى تظل صامتة عن علاقة جنسية أقامتها مع ترامب في 2006.
 
وذكرت الصحيفة أن بانون أشار خلال مقابلة صحفية مع مايكل وولف صاحب كتاب "النار والغضب" إلى أن ستيفاني لم تكن السيدة الوحيدة التي تلقت مقابل مشابه.
 
وقال بانون إن المحامي مارك كاسويتز الذي يعرف ترامب منذ 25 عاما، أنقذه من كل أنواع المآزق، مؤكدا أن  كاسويتز عالج مشكلات مع 100 امرأة أثناء الحملة.
 
ويأتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه تقارير صحفية أن كليفورد التقت ترامب للمرة الأولى في يوليو من العام 2006 خلال بطولة الجولف الأمريكية لمشاهير القرن والتي أقيمت على ملعب إدجوود تاهو في ولاية نيفادا الأمريكية.
 
وشُوهد الإثنان سويا في صورة التقطت خلال البطولة وتم نشرها في مجلة "ماي سبيس" الإباحية.
 
 
وقالت آلانا إيفانز، الممثلة والصديقة المقربة من كليفورد إن الرئيس الأمريكي ظل يطارد صديقتها لفترة في الفندق، مردفة:"كان اليوم الثاني من رحلتنا، وكنا في أحد الفنادق الذي كان به نوافذ ضخمة تمكنك من رؤية الأشخاص بالخارج."
 
وتابعت:" أبلغتتي كليفورد بأنها قابلت دونالد ترامب ثم أخبرتني ببطولة الجولف، وكيف كان من المفترض أن يتقابلا سويا في وقت متأخر من تلك الليلة."
 
في المقابل نفى "مايكل كوهين" محامي ترامب المزعم التي ترددت مؤخرا بأن الأخير دفع مبلغا من المال إلى ستيفاني كليفورد.  وذكرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية، أن كوهين نفى أيضا أية علاقة جنسية وقعت بين ترامب وكليفورد في الماضي، قائلا:" تلك الإشاعات تتردد منذ عام 2011".
 
 وأورد كوهين أيضا تصريحا لكليفورد تزعم فيه أن تلك الإدعاءات "كاذبة تماما."  وذكرت كليفورد في التصريح:" علاقتي مع دونالد ترامب كانت مقتصرة على الظهور العام لمرات قليلة ولا شيء أكثر من ذلك."
 
وأضافت كليفورد: "الأنباء حول تلقي أموال مقابل صمتي، كاذبة، وإذا تلقيت أموالا فصدقوني ما كنتم لتعلموا عنها عبر الأخبار بل عبر كتابي، والحقيقة أن هذه الأخبار غير صحيحة."
 
وقال مسؤول بارز في البيت الأبيض:" هذه إشاعات قديمة، وتقارير مستهلكة نُشرت وتم نفيها وبقوة قبل الانتخابات."
 
وكان بانون أحد أكثر مساعدي ترامب الذين يثق بهم وأكثرهم إثارة للجدل أيضاً، لكنه ترك منصبه الصيف الماضي بعد تقارير عن صراع نفوذ بين كوادر إدارة ترامب في البيت الأبيض.

لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : masralarabia

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق