المحتوى الرئيسى

 سليماني يحسم تحالفاً بين العبادي و الحشد لخوض الانتخابات

أدى الجنرال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" الإيراني، دوراً في حسم التحالف بين رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وقادة "الحشد الشعبي".

ويأتي هذا التحالف في سياق خوض الانتخابات النيابية العراقية المزمعة في 12 مايو المقبل، بعد أن كان العبادي يرفض تماماً استخدام الحشد كورقة انتخابية.

والأحد، أعلن رئيس الوزراء العراقي خوض الانتخابات النيابية المقبلة عبر ائتلاف "عابر للطائفية" أطلق عليه "النصر".

واتفقت قيادات حزب الدعوة العراقي، أمس السبت، على أن يقود العبادي قائمة النصر والإصلاح، في حين يقود نوري المالكي قائمة ائتلاف دولة القانون تحت مظلة إشراف الحزب في الانتخابات المقبلة.

وأعلن "ائتلاف النصر" تحالفه مع "ائتلاف الفتح" الذي يترأسه الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، في تجمع سمي "ائتلاف نصر العراق".

يذكر أن تحالف الفتح يضم منظمة بدر برئاسة هادي العامري، والمجلس الأعلى برئاسة همام حمودي، و8 من فصائل الحشد، و 11 حزباً وكياناً آخر منهم المجلس الأعلى الإسلامي والسياسي إبراهيم بحر العلوم.

أما تحالف النصر التابع للعبادي فقد انضمت إليه كتلة الفضيلة، وتيار الإصلاح برئاسة وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، ومستقلون برئاسة حسين الشهرستاني، فضلاً عن ثلاث كتل من القوى السنية.

وأشارت مصادر عراقية مطّلعة إلى أن "سليماني الموجود في بغداد منذ بداية الأسبوع الحالي عقد اجتماعات مكثّفة بهذا الشأن مع العديد من الشخصيات؛ من بينهم كبار قادة الحشد".

وأضافت: إن "المشاورات تواصلت إلى حدود مساء الجمعة الماضية، بين العبادي وقيادات بارزة من قوات الحشد، لتشكيل قائمة موحدة وخوض الانتخابات العامة".

وحسب المصادر ذاتها، فإن "قادة الحشد الشعبي بدوا منفتحين على العبادي بشكل واضح، خلال المفاوضات التي استمرت ساعات عديدة".


لا تنسى ان تقوم بعمل لايك لصفحتنا البديله كلمتى
الصفحة البديله

سعر الحديد سعر الاسمنت سعر الدولار الان سعر الذهب

المصدر : alkhaleejonline

تغطية خاصة بالموضوع

اخبار متعلقة

اضف تعليق